أخبار وطنية

من يحمي الشركة المكلفة بالحراسة والنظافة من الشطط الذي تمارسه اتجاه العمال .؟*ساعات عمل طويلة وشاقة وحقوق مغتصبة *

من يحمي الشركة المكلفة بالحراسة والنظافة من الشطط الذي

لازال ملف الشركة التي رست عليها صفقة تدبير قطاع حراس الامن الخاص وعاملات النظافة بمستشفى محمد الخامس ، تثير عدة تساؤلات وقضايا اجتماعية ولاسيما تلك المتعلقة بمدى احترام رب الشركة لمجموعة من الحقوق التي تأسست عليها طبيعة عملها والتي تؤطرها قوانين سواء تلك المنصهرة بمفتشية الشغل التي لم تحرك ساكنا في الوقوف على جملة من الخروقات والتي تضرب في العمق كل التعاقدات الإجتماعية في حماية كافة الحقوق إذ لازالت الشركة ماضية في سلك قنوات مبتذلة في منح رواتب العمال والعاملات بشكل مباشر دون أن تمر عن طريق حسابات بنكية كما هو معمول به زد على ذلك ساعات العمل الطويلة والمتعبة والقاسية والتي تدوم إلى 12 ساعة في اليوم والتي أصبحت حديث الخاص والعام مما يضع قطاعات بعينها أمام مسؤولية مجتمعية حول الرقابة المفروضة في هذه الحالات لحماية حقوق العمال والعاملات . في الوقت الذي تتحضر فيه جمعيات مهتمة بوضع طلب الحصول على نسخة من دفتر التحملات الخاصة بالشركة لدى المكتب المختص بالمستشفى الإقليمي بالجديدة في إطار الحصول على المعلومة لتتبع مسار الشركة ومدى التزامها و احترامها للبنود المتعاقد بشأنها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى