1. Slot Online
  2. Judi Slot Online Jackpot Terbesar
  3. Daftar Situs Judi Slot Online Terpercaya
  4. Judi Slot Terpercaya
  5. Kumpulan Situs Judi QQ Online Terpercaya
  6. Slot Online Terbaru
  7. Situs Game Slot Online Terbaik
  8. Daftar Situs Judi Slot Online Gacor Gampang Menang 2022
  9. Situs Slot Deposit Pulsa dan Slot Online Terbaik
  10. Slot Hacker
  11. Situs Slot Online Terbaik
  12. Slot Gacor Gampang Menang
  13. Situs Judi Slot Online Gacor Terbaik 2022
  14. Situs Judi Slot Online Jackpot Terbesar
  15. Slot Online Terpercaya
  16. Game Slot Penghasil Uang
  17. Situs Slot Online Terbaik 2021
  18. Situs Slot Online Terbaik dan Terpercaya
  19. Situs Slot Terbaik
  20. Situs Judi Slot Terbaik Dan Terpercaya No 1
أخبار وطنية

البحث العلمي أساس التنمية البشرية.

م : عصام الطراق.

يعتبر البحث العلمي البعد الأساسي في التنمية المستدامة، و له الدور الهام في بناء المشروع القومي النهضوي و هو ليس رافدا للعملية الاقتصادية و الاجتماعية فحسب بل هو في الصميم من نسيجها، لأنه صيغة التقدم التي بها تبنى الأوطان، مع العلم أن البحث العلمي هو النواة التي ترتكز عليها بلدان العالم المتقدمة منها والنامية ، وتتسابق الدول فيما بينها للحصول على قصب السبق في تملك ناصية العلم ، مما جعل تلك الدول أن تسخّـر جميع الإمكانيات المتاحة في خدمة العلم والعلماء ورصد الأموال اللازمة للدراسات والبحوث التي يمكن لها أن ترتقي بالناتج القومي للبلد ، وفي هذا المحور يعتبر العميد المفصول سابقا قليل المعرفة والتجربة في الحقل العلمي ومن هنا وجب فصله عن العمادة لأن ما يجري داخل أسوار كلية العلوم بن مسيك  فضيحة مخزية  يندى لها الجبين يضيف الأستاذ ن٠د ،لأن دور الجامعة ومؤسسات البحث العلمي في المغرب يقتضي بالأساس الرجوع الى الاصلاحات التي شهدتها منظومة التعليم والتي انطلقت مع صدور القانون المتعلق بالتعليم العالي بتاريخ 25 ماي 2000 ، والذي نص على اليات تروم ارساء الحكمة الجامعية وأيضا على آليات لضمان الحكومة في التدبير العمومي ،وقبل هذا الإطار القانوني اسمحوا لي بالتذكير بأن المغرب قد اِعْتبر من خلال الوثيقة الدستورية لفاتح يوليوز 2011 الديموقراطية التشاركية خيارا لارجعة فيه فيما يخص النموذج السياسي المتبع، كما جعل من إقرار الديموقراطية المواطنة والتشاركية منهجا أصيلا يطبع اليوم طبيعة وأسلوب العمل 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى