1. Slot Online
  2. Judi Slot Online Jackpot Terbesar
  3. Daftar Situs Judi Slot Online Terpercaya
  4. Judi Slot Terpercaya
  5. Kumpulan Situs Judi QQ Online Terpercaya
  6. Slot Online Terbaru
  7. Situs Game Slot Online Terbaik
  8. Daftar Situs Judi Slot Online Gacor Gampang Menang 2022
  9. Situs Slot Deposit Pulsa dan Slot Online Terbaik
  10. Slot Hacker
  11. Situs Slot Online Terbaik
  12. Slot Gacor Gampang Menang
  13. Situs Judi Slot Online Gacor Terbaik 2022
  14. Situs Judi Slot Online Jackpot Terbesar
  15. Slot Online Terpercaya
  16. Game Slot Penghasil Uang
  17. Situs Slot Online Terbaik 2021
  18. Situs Slot Online Terbaik dan Terpercaya
  19. Situs Slot Terbaik
  20. Situs Judi Slot Terbaik Dan Terpercaya No 1
أخبار وطنية

صحيفة أمريكية كبرى ترفع القبعة للدبلوماسية المغربية، وفي التفاصيل اعتبرت يومية “واشنطن تايمز” الأمريكية واسعة الانتشار أن “العالم يجب أن يستلهم من الدبلوماسية المغربية” في مجال تدبير الخلافات.

سلط الكاتب تيم كونسطانتين ، في مقال رأي ، الضوء على الطريقة التي تجاوزت بها الرباط ومدريد خلافاتهما بعد فترة من الفتور الدبلوماسي ، مشددا على أن “العالم يجب أن يستخلص الدروس من المغرب وإسبانيا”.

وبخصوص ملف الصحراء المغربية ، أوضح الكاتب أنه على الرغم من بطء المسلسل الأممي لإنهاء هذا النزاع المفتعل ، إلا أن المغرب يواصل دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة ويبقى متشبثا بحل سياسي “واقعي وبراغماتي” في إطار مبادرة الحكم الذاتي .

وأشار كاتب المقال إلى أن المغرب اقترح تسوية معقولة للنزاع المفتعل والتي “تمنح الحكم الذاتي لساكنة الصحراء مع الحفاظ على سيادته”.

وعلق الصحفي أن المقترح المغربي “معقول وعقلاني ودبلوماسي”، معتبرا أن “تحركات المغرب في جهوده لتسوية النزاع يجب أن تكون المعيار الذي يجب أن تطبقه الأمم المتحدة على الدول في حالة نزاع”.

وأبرزت الصحيفة الأمريكية أن الأمر يتعلق بـ”تجسيد مثير للإعجاب للدبلوماسية الجيدة والعريقة” ، مسلطة الضوء على آخر التطورات في العلاقات بين المغرب وإسبانيا على ضوء الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وكتبت اليومية أن السيد سانشيز أكد في هذه الرسالة أنه “يدرك أهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب” ، مضيفة أن رئيس الحكومة الإسبانية أكد أيضا أن بلاده تعتبر “المبادرة المغربية للحكم الذاتي ، التي قدمت سنة 2007، الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل النزاع”.

وبالنسبة لكاتب المقال ، فقد بدأت الرباط ومدريد بذلك حقبة جديدة في علاقاتهما الدبلوماسية ، كما اقتنعا بأهمية احترام الاستقرار والوحدة الترابية للبلدين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى