1. Slot Online
  2. Judi Slot Online Jackpot Terbesar
  3. Daftar Situs Judi Slot Online Terpercaya
  4. Judi Slot Terpercaya
  5. Kumpulan Situs Judi QQ Online Terpercaya
  6. Situs Slot Deposit Pulsa dan Slot Online Terbaik
  7. Slot Hacker
  8. Situs Slot Online Terbaik
  9. Slot Gacor Gampang Menang
  10. Situs Judi Slot Online Jackpot Terbesar
  11. Situs Slot Online Terbaik 2021
  12. Situs Judi Slot Terbaik Dan Terpercaya No 1
أخبار وطنية

سطات: مجموعة مدارس الدشرة تحتضن مهرجانا تربويا من تنظيم جمعية الجيل الجديد .

عاش فضاء الوحدة المدرسية “الحدادة” التابعة لمجموعة مدارس الدشرة بالمديرية الإقليمية لسطات نهاية الأسبوع الفائت فعاليات المهرجان التربوي والترفيهي للمؤسسة في نسخته الثانية والذي اختار له المنظمين شعار “الأنشطة الموازية رافعة لتحسين جودة التعليم وبناء شخصية التلميذ”.

وقد حضر هذا المهرجان الذي نظمته جمعية الجيل الجديد للتنمية القروية بشراكة مع مجموعة مدارس الدشرة وجمعية أمهات وآباء التلاميذ وجمعية شارك للتربية والثقافة حسب مصادر “العلـــم” المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسطات ومؤطرا المقاطعة التربوية الخامسة المفتش رشيد مفتاح والمفتشة خديجة تيسير بالإضافة الى ممثل السلطة المحلية ومنتخبي الجماعة وبعض الفعاليات الجمعوية بالمنطقة التي وقفت على عدد من الأنشطة التربوية والترفيهية التي تتماشى مع شعار الدورة.

هذا وقد عرفت فقرات هذا المهرجان عدة أنشطة شارك فيها تلامذة الوحدات المدرسية الثلاث بالإضافة إلى تنظيم دوري مصغر في كرة القدم جمع بين المؤسسات التعليمية المذكورة فضلا عن مسابقات أخرى همت بالأساس الرسم وتجويد القرآن وبعض الأسئلة الثقافية التي ساهمت في تقوية المهارات الشخصية للتلاميذ ومنحتهم الفرصة لتطوير مهارات حياتية مهمة مثل الإبداع والثقة والانضباط الذاتي والتواصل الفعال والقدرة على العمل الجماعي.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد محمد العزري رئيس جمعية الجيل الجديد للتنمية القروية ببولعوان على أهمية الأنشطة الموازية في حياة التلميذ في ظل الحاجة الماسة لمثل هذه الأنشطة خاصة بالعالم القروي على اعتبار أنها تغني القدرات المعرفية والمهارات الوجدانية وتطور شخصية التلميذ كما أنها تحقق له الاستقرار الثقافي وتنمي شخصيته بشكل متوازن.

واختتمت فقرات هذا المهرجان الذي يروم اندماج التلاميذ والتلميذات في المنظومة التربوية بشكل خاص وفي النسيج المجتمعي بشكل عام ،بتوزيع الجوائز والشواهد التقديرية على الفائزين من المشاركين في المسابقات ودوري كرة القدم المصغرة ،وذلك وسط إشادة واسعة لأولياء أمور التلاميذ وباقي الحاضرين الذين استحسنوا هذه المبادرة النبيلة ونالت إعجابهم لكونها تسعى الى تشجيع التلاميذ على الإبداع أكثر كما أنها تقوي روافد التعليم وتنمي الخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى